عاجل

تقرأ الآن:

عمرو موسى: لا للدويلات الطائفية على حدود مصر الغربية


ليبيا

عمرو موسى: لا للدويلات الطائفية على حدود مصر الغربية

لأول مرة منذ اندلاع الاحداث في ليبيا، صرح الامين العام السابق للجامعة العربية عمرو موسى أن بلاده لن تقف مكتوفة الأيدي إزاء ما يجري في ليبيا ولن تقبل بما أسماه إقامة دويلات على الحدود المصرية منوها لما يجري حاليا في بنغازي من معارك بين فصائل اسلامية متشددة والجيش الليبي واحتمال اعلان دولة إسلامية على غرار ما حصل في العراق.

ودعا موسى إلى نقاش مجتمعي يمهد لاحتمال استخدام القاهرة بما وصفه “ حق الدفاع عن النفس” ضد الفصائل المتطرفة على الحدود المصرية الغربية. “ التهديد الذي تمثله إقامة دويلات على الحدود المصرية لم يعد نظريا، ويعد تهديدا مباشرا للأمن القومي المصري يستدعي تهيئة المصريين حال اضطرت مصر للتدخل حفاظا على امنها القوقي”

ففي بيان أصدره أمس، إن الوضع في ليبيا مصدر قلق كبير لمصر ودول الجوار الليبي وللعالم العربي على اتساعه، مشيرا إلى أن ما سماه «المطامع الخارجية» أدت إلى اضطراب الوضع وإفشال انتفاضة الشعب الليبي من أجل الحرية والديمقراطية وبناء ليبيا الجديدة.

وذكرت صحيفة الشرق الأوسط أن هناك تباين في الآراء حول بيان عمرو موسى فمنهم من يخشى ان تنجر مصر إلى حرب في ليبيا لا أحد يعرف إلى أين تودي، ومن يقول إن أمن مصر من أمن جيرانها وإن ليبيا باتت مصدر تهديد حقيقي لأمن مصر.