عاجل

أمام الارتفاع الفاحش لأسعار الحليب في اليونان حيث يُعد ثمن اللتر الواحد من هذه المادة الأساسية من بين الأغلى داخل دول الاتحاد الأوروبي، اهتدى فلاحون إلى فكرة إنشاء تعاونيات صغيرة تسوِّق الحليب بأسعار أقل غلاء مما هو متوفر في الأسواق ببيعها دون وسائط، وبالتالي بأقل كلفة، إلى المستهلك.

العملية تتم عبْر تجهيزات آلية ابتُكِرتْ لهذه الغاية توزِّع الحليب على الزبائن بسعر يورو واحد للتر أو بتسعين سنتيما في حال تم الشراء بالدفع المُسبَق للآلة.
في المقابل، لا يقل سعر اللتر من الحليب في الأسواق عن يورو واحد وثلاثين سنتيما.

وفي نهاية المطاف، لم يُخطئ مَن قال إن الحاجةَ أمُّ الاختراع ولا مَن اعتبر أن الأزمةَ تلد الهمَّة وأن الأمرَ لا يتَّسع إلا إذا ضاق.