عاجل

تقرأ الآن:

البرلمان الليبي الجديد ينتخب القاضي عقيلة صالح عيسى رئيسا له...الإسلاميون يعتبرونه غير دستوري


ليبيا

البرلمان الليبي الجديد ينتخب القاضي عقيلة صالح عيسى رئيسا له...الإسلاميون يعتبرونه غير دستوري

بعيدا عن العاصمة طرابلس وبنغازي المضطربتين أمنيا منذ أسابيع، مجلس النواب الليبي الجديد يجتمع في طبرق شرق البلاد، بحضور ممثلين عن الجامعة العربية وبعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا ومنظمة التعاون الإسلامي، وينتخب المستشار عقيلة صالح عيسى رئيسا له في وقت يتواصل فيه الاقتتال بين الميليشيات المنبثقة عن أحداث الثورة ضد النظام الليبي السابق، ويُقدَّر عددُها بالعشرات.

عقيلة صالح عيسى القاضي السابق منذ عهد العقيد معمر القذافي فاز بهذا المنصب أمام تسعة منافسين.

وزير العدل الليبي صالح الميرغني قال:

“إن الحكومة المؤقتة تطرح رؤية عاجلة أساسها وضع ما يلزم من حلول لسيادة الأمن باستخدام كافة الأدوات وبما ينتج توازنا لوضع ليبيا…”.

وفيما كان دوي القصف وإطلاق النار المتبادَل سيِّد الموقف في طرابلس وبنغازي، نواب مدينة مصراتة الذين ينتمون إلى التيار الإسلامي وحلفاؤهم قاطعوا حفل افتتاح الجلسة البرلمانية التي أفضتْ إلى انتخاب عقيلة صالح عيسى مُعتبِرين البرلمانَ ذاته غيرَ دستوري وأن مثل هذا الاجتماع لا يمكن أن يقرره سوى رئيس المؤتمر الوطني العام المنتهية ولايته الذي كان يهيمن عليه الإسلاميون. وقد ندد رئيس هذه الهيئة نوري أبو سهمين باجتماع طبرق وقال إنه “يتنافى مع الدستور”.

أعمال العنف بين الميليشيات المتناحرة في طرابلس وبنغازي خَلَّفَتْ خلال الأسبوعيْن الأخيريْن، حسب السلطات، أكثر من مائتيْن وعشرين قتيلا ونحو ألف جريح، وأدت إلى إجلاء العديد من الدول الغربية رعاياها من ليبيا.