عاجل

تقرأ الآن:

عقب التهدئة...الفلسطينيون مذهلون لما حل بمنازلهم


غزة

عقب التهدئة...الفلسطينيون مذهلون لما حل بمنازلهم

عقب دخول التهدئة حير التنفيذ في قطاع غزة، باشر المواطنوان الفلسطينيون العودة إلى منازلهم لتفقدها أو استعادة ما تبقى لهم من أغراض في بيوت دمرت بشكل كامل جراء القصف الإسرائيلي.

في بيت حانون، عاد المواطنون إلى منازلهم فذهلوا لحجم الدمار الذي حل بأحيائهم. تقول هذه المواطنة:” لماذا يدمرون المنازل هكذا، أين هو العالم، نحن لا نملك أحدا، نحن الفلسطينيون الأحرار، دمنا فداء لكل الشعب “.

ووسط الدمار الذي شهدته أحياء مختلفة، تواصل غزة تشييع ضحاياها، أجواء الحزن خيمت على مخيم الشاطىء غرب غزة حيث شيع المواطنون جثماني طفلين قتلا خلال قصف اسرائيلي استهدف منزلهما الإثنين.

التهدئة تعتبر أيضا فرصة للصيادين للعودة إلى صيد الأسماك ، الكثيرون منهم وجدوا معدات صيدهم دمرت جراء القصف.

صياد يقول:
“ السمك موجود، لكن اليهود دمروا مراكب وغرف الصيادين، لماذا هذا ؟ هل نحن مقاومة؟ لأنهم لم يستطيعوا ضرب المقاومة هم يرمون بكل غصبهم على المدنيين والصيادين”.

ويبحث الصيادون في غزة عن لقمة عيش في مساحة ضيقة من البحر لا تتجاوز ثلاثة أميال.
وفي الوقت الذي يتواصل فيه الحصار البري والبحري على القطاع ، يستمتع أ طفال غزة بمياه البحر ولو لساعات قليلة على أمل نسيان ما عايشوه من رعب جراء القصف الإسرائيلي.