عاجل

تقرأ الآن:

تركيا : صلاح الدين دميرتاز مدافع مغوار عن الأكراد يترشح للانتخابات الرئاسية


تركيا

تركيا : صلاح الدين دميرتاز مدافع مغوار عن الأكراد يترشح للانتخابات الرئاسية

يستعد الناخبون الأتراك لانتخاب رئيسهم الثاني عشر،أما صلاح الدين دميرتاز فهو أحد ثلاثة مرشحين للاستحقاقات
إنها أول انتخابات ستجري في تركيا عن طريق الاقتراع العام . صلاح الدين دميرتاز:
“من الآن فصاعدا سنبدأ في بناء عهد جديد بتركيا و باعتباري مترشحا سأمنح الفرصة ليس لانتخاب رئيس جديد للبلاد وحسب بل أعتبر الانتخابات مجالا لتحقيق أسلوب حياة جديد للأتراك “ المترشح صلاح الدين دميرتاز ينتمي لحزب السلام و الديمقراطية و هو المعروف بمواقفه المؤيدة للأكراد. ولد صلاح الدين لعائلة مكونة من سبعة أفراد . انخراطه في الحياة السياسية كان يعتبر بالنسبة له تكليفا و التزاما أكثر منه تشريفا أو اختيارا
صلاح الدين دميرتاز:
“ منذ طفولتي كنت دائما متحمسا للقضايا السياسية و للنضال من أجل الديمقراطية تماما كحال العديد من الشباب الأكراد ، فقد انضممت إلى جبهة النضال السياسي و أنا شاب فقط حتى أضمن للأكراد ممارسة الحقوق التي حرموا منها وأتحدث عن هويتهم العرقية و أحارب أشكال الظلم أيضا . خلال خمس و عشرين سنة،و أنا لا أزال نشطا في السياسة . و في السنوات الثماني الماضية كنت نائبا في البرلمان و شاركت في زعامة حزب سياسي. في البداية كنت محاميا متطوعا في مجال حقوق الإنسان وقد عملت بمثابرة من أجل الدفاع عن المبادىء التي أعتقد بها جازما. و باعتباري مترشحا للرئاسة سأواصل نضالي فانا نشات في رحم النضال من أجل الديمقراطية التي ميزت تاريخ تركيا “
هنا بألازق، انطلق صلاح الدين دميرتاز في معترك الحياة السياسية مناضلا، و خبراته التي صقلته سياسيا دفعت به إلى أن يصبح رئيسا للجمعية التركية لحقوق الإنسان . أما اليوم فهويقدم وعودا حارة لتحقيق حقوق الإنسان لكل الأكراد بل و الأتراك جميعهم و حتى باقي المجموعات العرقية في البلاد .
قبل أقل من عشر سنوات لم يكن أبدا من المعقول أن تباع قمصان مكتوب عليها “ كردستان” في الأسواق التركية أما اليوم فالمحلات تسوق هذا النوع من القمصان بشكل طبيعي ثم إن معظم سكان دياربكر يعتقد أن عودة السلام إنما هي مرهونة أساسا بإجراء المفاوضات التي تجري مع الحكومة و حزب العدالة والتنمية أيضا.

مقيم بديار بكر يقول:
“ إنه قادر على القيام بممارسة سياسة حكيمة و هو قادر على توحيد الجميع، على كل حال لا يمكنه أن يحصل على أكثر من 10 في المئة من مجمل الأصوات الانتخابية . في دائرته الانتخابية بالجنوب الشرقي سيحظى باهتمام الناخبين الأكراد لكن ما يشغل بالنا الآن هو أن الانتخابات تجري في إطار من الأخوة و الوحدة و السلام “
أما معارضو دميرتاز فيقولون عنه: إنه يمارس سياسة وفق قواعد عرقية أما دميرتاز فيؤكد أن طموحه يرمي إلى احترام الثقافات المختلفة ضمن عقد اجتماعي جديد و حياة جديدة أيضا. صلاح الدين دميرتاز:
“ منذ أكثر من اثنتي عشرة سنة، اتخذ رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان قرارات بشأن تركيا و قد ركز سياسته حول نفسه وكرس نظاما استبداديا و ليس ديمقراطية في حين أنه و خلال حملته الانتخابية قدم وعودا بأنه سيعززمبدأ تطبيق سياسة جديدة في حال انتخابه . نعتقد أن توجهه السياسي يعتمد الماضي. أما تركيا فهي بحاجة إلى اتخاذ وجهة جديدة تتناسب و حاجة المجتمع التركي المستقبلية عبر الاهتمام بالفقراء و بالعمال و بالعمل”
في 2010 حكمت محكمة تركية على دميرتاز بعشر سنوات سجنا بتهم تتعلق بارتباطه بحزب العمال الكردستاني. دميرتاز يريد تحقيق تقدم ديمقراطي بعد الاقتراع العام
صلاح الدين دميرتاز:
“ ترشيحي للانتخابات الرئاسية يعتبر دعوة لعقد مفاوضات بناءة و في حال انتخابي ستصبح المفاوضات المترجمة تحقيق سلام
دائم أكثر واقعية وأعتقد أن تركيا ستتخلص من كل المنغصات المعرقلة لمسار السلام بحيث تصل المحادثات إلى مستويات إيجابية “