عاجل

يوشك المسبار الفضائي روزيتا على أن يحط فوق مدار و سطح المذنب تشوريموف-غيرازيمنكو من أجل تحليل خواصه الكيميائية و الفزيائية و إرسال معلومات إلى الأرض.
و سيكتشف المسبار الأوروبي روزيتا شيئا فشيئا طبيعة المذنب تشوريموف-غيرازيمنكو و المسمى علميا ب “تي جي 67 بي” المكتشف في العام 1969, وهو عبارة عن جزأين ملتحمين من شأن دراسته مساعدة العلماء على فهم حقائق حول تشكل المجموعة الشمسية والكون.
وفي شهر نوفمبر، سيكون المسبار روزيتا أول بعثة تحط على سطح المذنب، عبر جهاز الهبوط فيلاي، الذي سيدرس تكوين المذنب ما سيساعد العلماء على فهم أصول وتطور النظام الشمسي