عاجل

الطبيبة الأمريكية نانسي وايتبول والتى اصيبت بعدوى فيروس ايبولا في ليبيريا ستنقل الى مستشفى متخصص في مدينة اتلانتا الامريكية لتلقي العلاج.
انها زميلة الطبيب الأمريكي كنت برانتلي الذي اصيب ايضا بالفايروس وتم نقله من ليبريا بطائرة مجهزة الى قاعدة عسكرية في ولاية جورجيا قبل ان ينقل الى المستشفي الملحق بجامعة ايموري.

حوالي 880 شخصا لقوا مصرعهم بسبب الاصابة بفيروس ايبولا في كل من غينيا وليبيريا وسيراليون خلال العام الجاري. بروس جونسون، المسؤول التنفيذي لجمعية SIM، التي تزود مراكز العلاج في أفريقيا بالطواقم والمعدات الطبية من الولايات المتحدة، يقول: “العامل إيجابي الأول هو: فجأة ادرك العالم ضرورة أن نفعل شيئا حيال الوضع في غرب أفريقيا.
اما العامل الإيجابي الثاني هو أمل إيجاد علاج لفيروس الإيبولا، هذا سيكون شيئا غير معقول “.
وحذرت الولايات المتحدة من خطورة السفر الى المناطق التى انتشر فيها الوباء في غرب افريقيا لكنها سترسل 50 طبيبا ومختصا الى المِنطقة لدراسة تفشي الفيروس. الطبيبان برانتلي وايتبول ساهما في جهود احتواء اكبر تفش لفيروس الايبولا في غرب افريقيا قبل ان يصابا بالعدوى.