عاجل

فوكس لصاحبها روبرت مردوخ تسحب عرض الإستحواذ على تايم وارنر؛ بقيمة ثمانين مليار يورو، وتتخلى عن خطط لإنشاء تكتل إعلامي رائد على المستوى العالمي.
الاعلان المفاجيء يطرح على المستثمرين أسئلة حول ما إذا كانت هذه الخطوة مجرد خدعة من مردوخ في سبيل خفض قيمة الأسهم، ثم العودة إلى الميدان مجدداً كجزء من استراتيجية التفاوضية.
مردوخ، الرئيس التنفيذي لفوكس، تذرع بتراجع سعر سهم مجموعته منذ أن أعلنت نية الاستحواذ، واستشهد برفض إدارة تايم وارنر الجلوس على طاولة المفاوضات لمناقشة الصفقة كسبب حاسم في قرار الإنسحاب، وقال في بيان : اقتراحنا كان يتمتع بجدارة استراتيجية عالية ومنطقية مالية مقنعة ونهجنا كان ودياً على الدوام، مع ذلك، رفضت إدارة تايم وارنر ومجلس إدارتها المشاركة في استكشاف العرض.