عاجل

هدنة سامسونغ أبل لا تشمل الولايات المتحدة

تقرأ الآن:

هدنة سامسونغ أبل لا تشمل الولايات المتحدة

حجم النص Aa Aa

سامسونغ للإلكترونيات وأبل وافقتا على إسقاط جميع الدعاوى القضائية المتعلقة بالبراءات خارج الولايات المتحدة، واسدال الستار على معركة قانونية طال زمانها بين الخصمين اللدودين في مجال الهاتف الذكي.

صانعا أيفون وغالاكسي أصدرا تصريحات متطابقة تقريبا حول نية بوقف الحرب القانونية، في حين تعهدا بمتابعة التقاضي في الولايات المتحدة، والذي قد ينطوي على حجم أكبر بكثير من الأضرار المحتملة.
خبراء يعتقدون أن الهدنة بين العملاقين جاءت على خلفية الخسائر التي تكبداها على يد المنافسين الصينيين.

في السوق العالمية للهاتف المحمول تراجعت حصة سامسونغ بشكل كبير خلال الربع الثاني من ألفين وأربعة عشر عن نفس الفترة من العام السابق، إلى خمسة وعشرين فاصل اثنين، فيما تمكنت أبل من تحجيم الخسائر بواقع اثنين في المائة فقط.

محللون يقولون إن من المرجح أن تحول سامسونغ أكبر صانع للهواتف الذكية في العالم، تركيزها بعد هذا القرار إلى منافسين لها مثل الصينية كسياومي بدلاً من خوض حرب قانونية طويلة ومكلفة مع أبل في ساحات العدل حول العالم .