عاجل

تثير الموجة الجديدة من حمى إيبولا النزفية المنتشرة في غينيا وليبيريا وسيراليون والتي وصلت الى نيجيريا مخاوف من انتشار المرض خارج هذه الدول الأربع في غرب إفريقيا ويدفع منظمة الصحة العالمية الى التحرك لاحتوائه.
و أعلنت منظمة الصحة العالمية في بيان أن حصيلة فيروس إيبولا ارتفعت الى 932 وفاة في إفريقيا, قبل تسجيل وفاة ثانية في نيجيريا والاشتباه بوفاة في السعودية لرجل زار سيراليون. ينتقل الفيروس بالاتصال المباشر بدماء وسوائل او أنسجة المرضى أو الحيوانات المصابة أو بأدوات ملوثة بدماء المرضى وأنسجتهم مثل الإبر والحقن,. قال الرئيس الامريكي باراك أوباما إنه ليس لديه معلومات كافية لاعطاء الضوء الأخضر لعقار واعد لعلاج مرض ايبولا القاتل “علينا ان ندع العلم يرشدنا ولا أعتقد أن جميع المعلومات متوفرة بشان ما إذا كان هذا العقار مفيدا.“ومضى قائلا “فيروس الإيبولا سواء حاليا أو في السابق يمكن السيطرة عليه إذا كان لديك بيئة تحتية قوية للصحة العامة جاهزة.”
هذا و ذكرت الحكومة الإسبانية أنه من المقرر إجلاء قس إسباني تبين إصابته بفيروس الإيبولا من ليبيريا ,وبهذا يكون القس هو ثالث أجنبي يخضع للإجلاء من ليبيريا بعدما وصل طبيبان أمريكيان يعانيان من مرض الايبولا إلى أتلانتا في جورجيا يوم السبت الماضي قادمين من ليبيريا .