عاجل

تقرأ الآن:

موسكو تحظر الواردات الغذائية الغربية انتقاماً من الغرب


مال وأعمال

موسكو تحظر الواردات الغذائية الغربية انتقاماً من الغرب

رئيس الوزراء الروسي يشهر سيف التحدي في وجه الدول التي أقدمت على جزاء اقتصادي أو سياسي بحق موسكو للزعم بتورطها في الحرب الأوكرانية.

هكذا لم يعد يحق لبلدان الإتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وأستراليا وكندا والنرويج تزويد السوق الروسية بلحوم البقر، والخنزير والدواجن، والأسماك، والجبن، والحليب، والخضار والفواكه لمدة عام واحد.
واردات الغذاء إلى روسيا تضاعفت ست مرات بين ألفين وألفين وثلاثة عشر إلى ثلاثة وأربعين مليار دولار.

سيدة روسية :
لا أعتقد أننا سنفقد أي شيء . في نفس الوقت سنقوم بتطوير زراعتنا وعقد روابط تجارية جديدة مع دول أخرى

السوق الروسية تعتمد على الواردات الغذائية الأجنبية بنسب مختلفة، حيث يسد الجبن الأجنبي خمسين في المائة من حاجة السوق المحلي، بينما تحتل الخضار المستوردة حصة أكبر تصل إلى خمسة وستين في المائة، ولحم البقر ما يقرب من خمسة وعشرين في المائة والخنزير ستة وعشرين في المائة أي أكثر بقليل

خبراء روس يعتقدون أن الحظر سيكون مؤلماً لكلا الجانبين، حيث سيخسر الاتحاد الأوروبي مليارات اليوروهات من تجارة الفاكهة والخضار مع روسيا، بينما سيكون على الولايات المتحدة التخلي عن تجارة اللحوم الروسية التي تولد أرباحاً طائلة .

المصرفي شتيفان بيلماير :
جنوب أوروبا سيكون وضعه أصعب، وخاصة إسبانيا واليونان كما ستتأثر بولندا فضلا عن العديد من البلدان الأصغر في أوروبا الشرقية، وربما تصدير اللحوم من الولايات المتحدة . عموماً، أنا لا أتوقع أثراً كبيراً.

رئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف هدد كذلك بفرض حظرعلى تحليق شركات الطيران الغربية فوق الأراضي الروسية، ربما كحلقة جديدة في العقوبات التي فرضت بالفعل على الخطوط الجوية الأوكرانية التي منعت من التحليق عبر الأجواء الروسي مما سيجبرها على اتباع طرق أطول حتى لرحلات اقليمية قصيرة باتجاه مناطق مثل تركيا أو في منطقة جنوب القوقاز، مع ما يرتبه ذلك من أعباء مالية باهظة .