عاجل

بينما تواصل السلطات المصرية محاولة الوساطة بين الوفدين الاسرائيلي والفلسطيني، من خلال نقل المطالب والشروط المتبادلة بين الجانبين.
سيتضح خلال الساعات المقبلة مصير الهدنة المؤقتة التي كانت قد دخلت حيز التنفيذ قبل 72 ساعة في قطاع غزة، إذ أعلنت إسرائيل موافقتها على تمديد الهدنة بالتزامن مع المباحثات السياسية في القاهرة، في حين نفى ناطق باسم حركة حماس صحة التقارير حول قبولها للتمديد.

بول هيرشسون، المتحدث باسم وزارة الخارجية الاسرائيلية، يقول:
“ علينا أن ننظر إلى الأمام لنرى كيف يمكننا ان نفعلَ شيئين. من جهة، كيفية نزع السلاح في قطاع غزة، ومن جهة أخرى كيفية إعادة بناء وتحقيق حياة أفضل لشعب غزة وبناء علاقات جيدة معه . “

بانتظار نتيجة المفاوضات، الاسرائيلييون الذين يعيشون بالقرب من غزة استأنفوا نشطاتهم الزراعية بعد الهجوم الإسرائيلي على غزة والذي خلف حوالي 1886 شهيداً، وأكثر من تسعة آلاف جريح .
من بين الشهداء: 426 طفلا، و79 مسنا، و255 سيدة.