عاجل

التوتر يعود من جديد إلى العاصمة الأوكرانية كييف. عشرات المحتجين تظاهروا في ميدان الإستقلال وسط العاصمة حيث جرت إشتباكات بينهم وبين قوات الجيش والشرطة الخاصة التي أصبحت تضم في صفوفها محتجين سابقين. المحتجون أكدوا أنّ هدفهم هو مراقبة عمل الحكومة التي يبدو أنها لا تعمل كما ينبغي.

“ أنظروا، إنهم زملائي السابقين خلال إحتجاجات ساحة الميدان. لقد أصبحوا في قوات الشرطة الخاصة. الشرطة التي خانتنا. لقد كنا يدا واحدة، وكنا نخيّم معا، ونأكل معا“، يقول هذا المتظاهر.

إحدى الكتائب العسكرية المشكلة من محتجين سابقين تطوعت لتنظيف ساحة الإستقلال من القمامة التي تكدست بسبب تخييم مئات المتظاهرين. هذا العسكري يقول: “ نقوم بحملة تنظيف صحية بسيطة. وعلينا إزالة القمامة الموجودة هنا. وسوف نترك هؤلاء الأشخاص الذين يتصارعون من أجل مصالح سياسية لحساب شخص ما”.

رئيس بلدية كييف الجديد فيتالي كليتشكو طالب المتظاهرين بمغادرة الميدان إلاّ أنّ المحتجين يؤكدون مواصلة إحتجاجاتهم إلى غاية موافقة الحكومة على مبادئ الثورة التي أطاحت بيانوكوفيتش.