عاجل

عاجل

المسبار روزيتا على بُعد 100 كلم من المُذَنَّب تشوريوموف - غيراسيمينكو بانتظار الإنزال

تقرأ الآن:

المسبار روزيتا على بُعد 100 كلم من المُذَنَّب تشوريوموف - غيراسيمينكو بانتظار الإنزال

حجم النص Aa Aa

المسبار الأوروبي روزيتا يحقق إنجازا علميا فريدا في تاريخ الاستكشاف البشري للفضاء بتحليقه في مدار المذَنَّب تشوريوموف – غيراسيمينكو على بُعدِ مائة كيلومتر، ليُقلِّص هذه المسافة الفارقة بينهما إلى ثلاثين كيلومترا في شهر أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

باولو فيري رئيس عمليات المهمة المكلَّفة بمشروع روزيتا الذي يُدار من دارمستادتْ في ألمانيا يقول:

“قبل كل شيء، نريد معرفة كل شيء يتعلق بالمذنَّبات، لاأن المعلومات التي جمعناها حتى اليوم قد تضاعفت ألف مرة”.

وسوف يُنزِل المسبار روزيتا في الشهر الموالي، عندما يُصبح على بُعد كيلومتريْن أو ثلاثة من سطح المذنَّب، روبوت اسمُه فيلا لاستكشاف طبيعة المذنَّب الجيولوجية والغازية ومتابعة سير المذنب نحو الشمس على مدى أشهر.

ويشرح مارك ماك كوشْرِيان قائلا:

“من بين ما ينتج عن هذا الشكل الغريب تتمثل في توفر مساحة كافية للهبوط عليها، علما أن المذنَّب، بطبيعة الحال، عبارة عن جسم نشط، تصدر عنه غازات وغبار، والمسبار سيحط على أرضيته ليس بسرعة كبيرة حتى لا يتضرر الجهاز، لكن علينا أن نأخذ عاملا آخر بعين الاعتبار. لذا، بجميع الحالات سيكون الامر تحديا كبيرا. لكننا جاهزون لمواجهته”.

العلماء يقولون إن استكشاف الروبوت لأرضية المذنب تشوريوموف – غيراسيمينكو وجوه والمعطيات التي سيرسلا ستسمح لهم بالتقدُّم خطوات طويلة على درب استكشاف سر تشكل الكون.