عاجل

دويتشه تيليكوم أفصحت عن أرباح فصلية أكبر من المتوقع بعدما عوضت ارتفاع الأرباح في الولايات المتحدة عن الاستثمارات الضخمة في شبكاتها الألمانية.
أرباح الربع الثاني قبل احتساب الفوائد والضرائب، مع استبعاد البنود الاستثنائية، ارتفعت إلى أربعة فاصل ثلاثة وأربعين مليار يورو.
دويتشه تيليكوم تواجه الآن قراراً صعبا حول البقاء في الولايات المتحدة التي تسعى إلى الخروج منها منذ ثلاث سنوات، بعد انهيار الاستراتيجية المفضلة لديها ببيع تي موبايل الولايات المتحدة للمنافس الأكبر سبرينت نتيجة عوائق تنظيمية.