عاجل

تقرأ الآن:

منظمة الصحة العالمية تقرع ناقوس الخطر بشأن إيبولا


نيجيريا

منظمة الصحة العالمية تقرع ناقوس الخطر بشأن إيبولا

منظمة الصحة العالمية تقرع ناقوس الخطر بشأن فيروس إيبولا الفتاك.
انتشار الوباء في منطقة غرب افريقيا أدى الى قيام الرئيس النيجيري غودلاك جوناثان بإعلان حالة الطوارىء في البلاد عقب إصابة حالتين مؤكدتين بالمرض ما يرفع عدد الحالات إلى سبعة أشخاص بالإضافة إلى حالة وفاة.

وقامت نيجيريا باتخاذ تدابير مراقبة عند نقاط الخروج والعبور في المطارات. ياكوبو داتي المدير العام لمطار لاغوس:” إذا كان هناك أي شك حول أحد الركاب، وكان ذلك يتطلب التدخل تحديدا،فبإمكاننا نقل هذا الشخص إلى المكان المخصص لهذا الغرض إذا لزم الأمر، ووضع الشخص داخل منطقة الحجر الصحي لمزيد من المراقبة.”

ايبولا الذي ينتشر بسرعة في غرب افريقيا أدى الى وفاة حوالي ألف شخص وإلى أكثر من 1700 إصابة في الدول الأربع المعنية.

البنك الدولي تعهد بتقيدم 200 مليون دولار للمساعدة على احتواء الوباء.

جيم يونغ كيم رئيس البنك الدولي :“سيقوم البنك الدولي بتقديم 200 مليون دولار من المساعدات الطارئة لغينيا وليبيريا وسيراليون في جهودها الرامية لمكافحة إيبولا.هذه الأموال ستستعمل في تمويل المعدات الطبية، ودفع رواتب الأطباء وأيضا مساعدة أولئك الذين تأثرو اقتصاديا بسبب الوباء.”

من جهتها أعلنت رئيسة ليبيريا إيلين جونسون سيرليف، حالة الطوارئ في البلاد لمكافحة تفشي الفيروس.
وقامت بإجراءات استثنائية في جميع أنحاء الجمهورية، وقامت بإغلاق المستشفى الرئيسي بالعاصمة منروفيا حيث أصيب عدد من العاملين بالمرض ومن بينهم قس إسباني.

منظمة الصحة العالمية حذرت المواطنين من السفر إلى سيراليون وغينيا وليبيريا بالإضافة إلى نيجيريا.