عاجل

تقرأ الآن:

روسيا ترد بالمثل وتقرر حظر استيراد المنتجات الغذائية الغربية


روسيا

روسيا ترد بالمثل وتقرر حظر استيراد المنتجات الغذائية الغربية

طوابير الشاحنات المحملة بالمواد الغذائية باتجاه روسيا تضطر للعودة من حيث أتت بعد قرار موسكو الرد بالمثل على إثر قرار عدد من الدول الغربية فرض عقوبات اقتصادية على روسيا.
رئيس الوزراء الروسي دميتري مدفيديف الذي أعلن هذا القرار كان هدد كذلك الخميس بمنع شركات طيران من التحليق فوق الأراضي الروسية أثناء قيامها برحلات بين أوروبا وآسيا عبر سيبيريا ردا على العقوبات الغربية.

وزير الفلاحة الألماني كريستيان شميدت:
“هذه العقوبات ستؤثر دون شك على السوق الألمانية غير أن ذلك لن تكون له تداعيات كبيرة لأن السوق الروسية لم تكن وجهة مستقرة للصادرات الفلاحية الألمانية خلال العام الماضي. كما أن صادرات اللحوم والألبان شهدت في الفترة الماضية تراجعا كبيرا.”

القرار الروسي سيؤدي إلى تراجع تصدير المنتجات الفلاحية في الدول الأوروبية التي تعاني أزمة اقتصادية خانقة على غرار اليونان.

“هذا الحظر سيلحق ضررا كبيرا بالمنتجين يقول أحد الباعة في العاصمة اليونانية أثينا كما أن هذا المنع سيؤدي إلى تخفيض سعر هذه المنتجات في السوق المحلية ما سيكبد المنتجين خسائر كبيرة”.

وتمثل واردات المنتجات الغذائية حوالي 43% من حجم الاستهلاك في روسيا بحسب إحصائيات روسية أوروبية. فروسيا تستورد 25% من احتياجاتها من اللحوم الحمراء كما لا يغطي إنتاجها المحلي سوى 35% من احتياجاتها من الخضر والغلال والمنتجات الزراعية.

قرار الحظر هو قرار صائب تقول سيدة روسية تقيم في موسكو. “فهو سيشجع المزارعين والمنتجين الروس على العمل وهو ما سيمكننا من تغطية حاجياتنا من المواد الغذائية بدل استيرادها من الخارج.”

واردات الغذاء إلى روسيا تضاعفت ست مرات بين 2000 و 2013 لتبلغ 43 مليار دولار. في حين يعتقد خبراء روس أن الحظر سيكون مؤلماً لكلا الجانبين، حيث سيخسر الاتحاد الأوروبي مليارات اليوروهات من تجارة الفاكهة والخضار مع روسيا، بينما سيكون على الولايات المتحدة التخلي عن تجارة اللحوم الروسية التي تولد أرباحاً طائلة .