عاجل

تقرأ الآن:

الهجمات الأمريكية على مواقع داعش بأربيل كانت بدعوة من الحكومة العراقية


العراق

الهجمات الأمريكية على مواقع داعش بأربيل كانت بدعوة من الحكومة العراقية

التدخل العسكري المباشر للولايات المتحدة الأمريكية في العراق يعد الاول من نوعه منذ انسحاب قواتها عام 2011، حيث قامت القوات الجوية بقصف مواقع للجهاديين الذين يهددون كردستان العراق وآلاف المسيحيين والايزيديين. الهجمات الأمريكية إستهدفت مواقع تنظيم الدولة الإسلامية في أربيل عاصمة إقليم كردستان شمال بغداد وقافلة لمقاتلي التنظيم. وحسب مصادر أمريكية فان عناصر داعش تسيطر على عدد من المدن العراقية كسنجار والموصل وتكريت والفلوجة.
إدارة الرئيس الامريكي براك أوباما المعارض للحرب على العراق أكدت أن التدخل العسكري المباشر في العراق جاء تلبية لنداء بغداد، حيث طالب رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ومسؤولون من مختلف التيارات والاحزاب والمذاهب دعم واشنطن. هوشيار محمود زيباري، وزير الخارجية العراقي قال: “هذه ليست حربا كلاسيكية مع جيش نظامي، إنهم يهاجمون بأعداد صغيرة متنقلة، و تحركاتهم سريعة جدا، انهم لا يحتجزون الأراضي”.

مقاتلو الدولة الإسلامية في العراق بقيادة أبو بكر البغدادي يسيطرون على ثلث سوريا وحاربوا خلال الاسبوع الماضي في لبنان ويهددون بتجزئة العراق. الضربات الجوية الامريكية أدت الى تجدد نداءات الجهاديين على الانترنت للهجوم على المصالح الامريكية والمنشآت النفطية في الخليج، خاصة و ان البنتاغون لم يحدد بعد موعدا لإنهاء عمليات القصف في العراق.