عاجل

تقرأ الآن:

فيروس إيبولا يواصل إنتشاره رغم حالتي الطوارئ و التأهب القصوى


العالم

فيروس إيبولا يواصل إنتشاره رغم حالتي الطوارئ و التأهب القصوى

لا يزال فيروس “ايبولا” القاتل يفتك بالعديد من البلدان، حاصداً المزيد من الضحايا، وسط تدابير احترازية اتخذتها العديد من الدول التي رفعت حالة التأهب الصحية الى الدرجة القصوى و إعتمدت بعض التدابير الوقائية. منظمة الصحة العالمية بدورها ترفع إشعار الخطر خاصة بعد إعلان الرئيس النيجيري غودلاك جوناثان حالة الطوارئ الصحية في بلاده لمكافحة هذا الفيروس، داعيا الى تجنب أي تجمع كبير من أجل منع تفشي الفيروس.
الناطق بإسم الرئيس النيجيري:

“من الضروري الوقف الفوري لنقل جثث المصابين من منطقة إلى آخرى و من بلد إلى آخر كما يتوجب تبليغ السلطات المختصة بكل الوفيات ويجب اتخاذ اجراءات وقائية خاصة لنقل الجثث”.

إعلان حالة الطوارىء في نيجيريا جاء عقب إصابة حالتين مؤكدتين بالمرض ما يرفع عدد الحالات إلى سبعة أشخاص بالإضافة إلى حالة وفاة.

و على مستوى المخابر، الأبحاث قائمة من اجل التوصل إلى لقاح ضد هذا الفيروس القاتل، حيث يقوم مخبر في كاليفورنيا بالولايات المتحدة بإختبار النتائج الاخيرة التي تم التوصل إليها كما تقول هذه الطبيبة:

“ الجميع على علم بنجاح اللقاح في أنابيب الاختبارو على الفئران و بعض الكائنات غير البشرية. الخطوة المقبلة ستكون بالتأكيد إختبار اللقاح على الانسان و هذا مقرر في عام 2015”

هذا و قد أعلنت السلطات الصحية في مقاطعة اونتاريو بكندا عزل مريض عاد مؤخراً من نيجيريا بعدما ظهرت عليه عوارض الحمى النزفية التي يسببها فيروس “ايبولا”. هذا الحجر الصحي تقرر بسبب العوارض التي ظهرت على المريض.