عاجل

الرئاسيات في تركيا كانت من غير مفاجآت ، فالمرشح الاوفر حظاً هو رجب الطيب اردوغان صاحب الستين عاما
هذا الفوز سيمكنه من تطبيق رؤيته في الخمس سنوات القادمة و التي اعرب عنها خلال حملته الانتخابية

رجب طيب أردوغان يقول
أنا عاقد العزم على مواصلة بناء تركيا الجديدة كرئيس

حزبه العدالة و التنمية ، فاز بكل الانتخابات منذ أكتوبر 2002

برغم التجاوزات على مدى اثني عشر عاما في السلطة ، و الفضائح و الانتقادات لسياسته التسلطية و الاسلامية ، إلا أن رئيس الوزراء الاسلامي المحافظ يبقى الرجل السياسي الاكثر شعبية في تركيا

بتولي أردوغان رئاسة الحكومة ، عرفت تركيا نمواً اقتصادياً على مدى عشر سنوات
و استطاع أردوغان بداية أن يعيد الانتعاش الاقتصادي للبلد ، وكذا تسديد الديون و اعادة تقييم العملة التركية

كما بدأت تركيا خلال العهدات المختلفة التي تولاها أردوغان المفاوضات للانضمام إلى الإتحاد الأوروبي

رجب الطيب أردوغان إستطاع أن يفرض نفسه على مناصريه في الداخل و الخارج كزعيم له وزنه في العالم الاسلامي. و هذا رغم فشله في بعض القضايا الديبلوماسية كسوريا و مصر

بفضل فوزه في الرئاسيات، يكون أردوغان الذي يهوى لعب كرة القدم ، قد حصل على رقم قياسي في بقائه في السلطة بعد مصطفى كمال أتاتورك ، مؤسس تركيا الحديثة العلمانية التي نشأت على أطلال الدولة العثمانية