عاجل

العنف يمزق مدينة دونيتسك الأوكرانية، معقل الإنفصاليين الموالين لروسيا ويجبر من بقي من المدنيين على الفرار إلى المناطق الأكثر أمنا. دونيتسك تعرضت لقصف مدفعي متواصل من طرف القوات النظامية التي تسعى للسيطرة على المدينة. هذه السيدة المسنة رمز للمدنيين الذين تقطعت بهم السبل، إليزابيتا، التي تبلغ من العمر أربعة وثمانين عاما فقدت جميع أفراد عائلتها عندما قصف منزها.

الإنفصاليون الموالون لروسيا يتهمون السلطات الأوكرانية في التسبب بكارثة إنسانية. دونيتسك مهددة بنقص الأغذية وإنقطاع الماء والكهرباء. عدد كبير من المدنيين إختار القطار المتجه إلى موسكو، لأنّ الخيار الوحيد هو الرحيل.

“ إنه أمر مخيف للغاية، كنا على متن السيارة في مدينة دونيتسك وكانت هناك دبابات وعساكر. سمعنا القصف عدة مرات ونحن في محطة القطار، الأمور مرعبة وهذه هي فرصتنا الأخيرة لإنقاذ أنفسنا“، تقول هذه السيدة.

دونيتسك التي كان يسكنها أكثر من مليون نسمة باتت شبه فارغة من سكانها حيث غادرها لحدّ الآن ما يزيد عن ثلاثمائة ألف شخص.