عاجل

شن الطيران الحربي الإسرائيلي قبل دقائق من دخول التهدئة المؤقتة حيز التنفيذ سلسلة غارات جوية على مناطق مختلفة في قطاع غزة وترافقت هذه الغارات مع القصف المدفعي ايضا.
و أدت الغارات الجوية الإسرائيلية والقصف إلى مقتل تسعة فلسطينيين في غزة يوم الأحد بينهم صبي يبلغ من العمر 14 عاما
وأدت إحدى الضربات الجوية إلى تدمير منزل رئيس بلدية غزة ولم تقع خسائر في الأرواح جراء الهجوم لأن إسرائيل بعثت تحذيرات عن طريق الهاتف للمقيمين في المنزل والمباني المحيطة.
هذا و أعلنت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس أنها نفذت هجمات صاروخية على المدن الإسرائيلية بينها مدينة تل أبيب قبيل دخول هدنة جديدة ل72 ساعة الى حيز التنفيذ.
وتستهدف التهدئة المؤقتة تهيئة الأجواء لتدفق المساعدات الإنسانية والإغاثية اللازمة وإصلاح البني التحتية.