عاجل

تقرأ الآن:

قافلة المساعدات الإنسانية الروسية إلى شرق أوكرانيا تتقدم وسط عاصفة الخلافات


أوكرانيا

قافلة المساعدات الإنسانية الروسية إلى شرق أوكرانيا تتقدم وسط عاصفة الخلافات

قافلة المساعدات الإنسانية الروسية إلى شرق أوكرانيا التي تتشكل من مائتين وثمانين شاحنة مهددةٌ بعدم الوصول إلى الذين ينتظرونها بعدما أبدتْ أوكرانيا تحفظات عليها في حال عدم مرافقتها من طرف الصليب الأحمر الدولي الذي بقي غائبا عن هذه العملية حتى الآن.

لوران كورباز رئيس عمليات وكالة غوث اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في أوروبا ووسط آسيا يوضح قائلا:

“لقد قلنا إننا مستعدون للمشاركة فيها، لكننا بحاجة إلى توضيحات أوَّلا ًبشأن الإجراءات، ثم الخطوات التنفيذية التي يجب تطبيقها قبل إطلاق مثل هذه العملية”.

في العاصمة الأوكرانية كْييف يُنظَر إلى المبادرة الإنسانية بحذر شديد بسبب المخاوف من أن تتحوَّل إلى عملية لإيصال المؤونة للانفصاليين المسلحين أو مجرد تدخُّل روسي مُسلَّح.

وزير الخارجية الأوكراني نيلو لوبْكيفْسْكي يقول بلهجة صارمة:

“أوقفوا العدوان، أوقفوا الإرهابيين الروس، كفُّوا عن القصف، وكفوا عن دعايتِكم اللا أخلاقية، عندها لن تكون هناك حاجة لأيَّة مساعدة إنسانية”.

موسكو من جهتها تشرح موقفها على لسان وزير الخارجية الروسي سيرغيْ لافْروف بعد إخطار الرئيس فلاديمير بوتين بروكسيل بالمبادرة. سيرغي لافروف قال في ندوة صحفية:

“أتمنى أن تتولى لجنة الصليب الأحمر الدولي في القريب العاجل الإشراف على هذه المبادرة الإنسانية. لقد اتفقنا على جميع التفاصيل مع الحكومة الأوكرانية، وأتمنى ألا يضع الشركاء الغربيون عقبات أمام هذه العملية”.

قافلة المساعدات الإنسانية إلى شرق أوكرانيا بشاحناتها المائتيْن والثمانين مُحمَّلةٌ بألفيْ طن من المساعدات التي تبرع بها سكان العاصمة الروسية موسكو وإقليمها، ومن بين ما تتضمنه أغذية وأدوية وأغطية ومُولِّدات كهربائية.