عاجل

تقرأ الآن:

تعيين العبادي رئيساً للحكومة العراقية اثار غضب المالكي وترحيب واشنطن


العراق

تعيين العبادي رئيساً للحكومة العراقية اثار غضب المالكي وترحيب واشنطن

القيادي بائتلاف دولة القانون حيدر العبادي هو رئيس الوزراء العراقي الجديد الذي كلفه الرئيس فؤاد معصوم، وعليه ان يسمي اعضاء
حكومته خلال شهر.

هذا التكليف اثار ترحيباً دولياً، وجدلاً سياسياً داخلياً.

نوري المالكي رئيس الوزراء المنتهية ولايته رفض تعيين العبادي معتبراً اياه خرقاً للدستور. كما اكد حقه في ولاية ثالثة رغم الانتقادات الموجهة اليه.

نظراً لدعم قسم كبير من الضباط له، امر المالكي بانتشار عسكري في بغداد، متهماً واشنطن بدعم من خرق الدستور.

من جهته اعتبر الرئيس الاميركي باراك اوباما ان “لهذه القيادة العراقية الجديدة مهمات صعبة. عليها ان تعيد ثقة مواطنيها من خلال حكومة جامعة وان تتخذ خطوات تؤكد عزمها. الولايات المتحدة مستعدة لدعم الحكومة التي تلبي احتياجات ومظالم كل الشعب العراقي”.

القيادة العسكرية الاميركية اعلنت في بيان لها ان طائراتها العسكرية استهدفت مراكز مراقبة لمقاتلي الدولة الاسلامية في العراق والشام اضافة لعدد من مدرعاتهم. لكن هذه الضربات الجوية لن تتوسع الى مناطق اخرى خارج شمال العراق كما افادت وزارة الدفاع الاميركية.

كما بدأت واشنطن تسليم اسلحة وذخائر الى القوات الكردية التي تقاتل هذا التنظيم.