عاجل

ورود وضعت عل نجمة الممثلة لورين باكال في ممر الشهرة بهوليوود فور الإعلان عن خبر وفاتها عن عمر ناهز 89 عاما في منزلها الذي يقع بنيويورك.

خبر وفاة أيقونة السينما العالمية على إثر إصابتها بجلطة أكدته عائلة زوجها عبر أحد مواقع التواصل الإجتماعي.

وبالعودة إلى مسارها الفني، سحرت باكال أوساط السينما بصوتها وعينيها الزرقاوين لأكثر من ستين عاما.

الممثلة الأمريكية اشتهرت بفضل العديد من الأفلام التي أدتها إلى جانب هامفري بوغارت الذي تزوجته في عام 1945 فشكلت معه ثنائياً أسطورياً في السينما والحياة اليومية. واستمر زواجهما 12 عاما حتى وفاة الممثل في العام 1957.

من بين أشهر الأفلام التي أدتها لورين باكل إلى جانب زوجها ، فيلم “ذو بيغ سليب” في العام 1946.

أما الفيلم الذي أطلق مسيرتها نحو النجومية فكان فيلم “ تو هاف أند تو هاف نوت” عام 1944 ، الفيلم الذي نال شهرة كبيرة.

باكال التي عملت في صباها كعارضة أزياء أيضا، رشحت لجائزة أوسكار إلا أنها تحصلت على جائزة الغولدن غلوب عام 1997 لأفضل ممثلة في دور مساند عن فيلم المرآة لها وجهان.