عاجل

في نهاية النشرة سنستمتع سويا بهذه الصور لجبل القديس ميشال أو لومون سان ميشال كما يسمي.
هذا المعلم الحجري الصغير الواقع بولاية نورماندي شمال فرنسا تحول ليلة الثلاثاء إلى الأربعاء إلى جزيرة تحيط بها المياه من كل جانب، وهذا بفعل أكبر ظاهرة للمد والجزر خلال هذه الصائفة بالمنطقة.
مياه قناة المانش غمرت أعمدة جسر المدينة الصخرية الجديد الذي سيفتتح لحركة السيارات بداية أكتوبر/ تشرين الأول.
عشرات السائحين إستمتعوا بهذه الظاهرة النادرة كما يقول هذا الدليل:
“ نستطيع سماع تقدم البحر، الصوت يزيد قوة شيئا فشيئ، و يمكننا أن نرى خطا أبيضا يتقدم و يكبر، ثم يبدأ الماء في إفراز الفقاعات قبل يعم الشاطئ، إن هذا رائع، نتساءل من أين تأتي كل هذه المياه”

لومون سان ميشال يسحر زائريه

سائحة تقول:
“ هذا خيالي، الأضواء جميلة جدا، المكان له دلائل كبيرة حتى وإن لم نكن مؤمنين، إنه يتعلق بالروحانية”. و آخرى تضيف:
“ إنه إحساس بالإمتلاء و الفرحة لأنها لحظة ساحرة”
جبل القديس ميشال تتربع على عرشه قلعة و كنيسة يعود تاريخهما إلى عام 709 ويعد ثالث أكثر الأماكن السياحية من حيث عدد السياح في فرنسا بعد برج إيفل وقصر فرساي.