عاجل

مقتل المرشح الإشتراكي للرئاسة البرازيلية ادواردو كامبوس عقب تحطم طائرته في منطقة سانتوس السكنية على ساحل ساو باولو، يخلف صدمة في الأوساط السياسية البرازيلية.

رئيسة البلاد ديلما روسيف أعلنت الحداد لمدة ثلاثة أيام، وبحزن قالت:

“الموت يأخذ منا شابا واعدا وحياة رجل سياسي والمأساة أحزنت كل البرازيليين”.

مقتل كامبوس أثار العديد من التساؤلات لاسيما والمرشح الإشتراكي حل ثالثا أمام رئيسة البرازيل ديلما روسيف في آخر استطلاعات الرأي المتلعقة بالسباق الرئاسي.

نائبة كامبوس وهي مارينا سيلفا، التي شغلت منصب وزيرة البيئة سابقا، لم تكن معه في الطائرة ومن المتوقع أن يختارها الحزب لتخوض الإنتخابات الرئاسية شهر تشرين الأول المقبل أمام روسيف التي ستواجه من جهتها خصما أكثر تعقيدا لكون سيلفا تتمتع بشعبية كبير في البرازيل.
يشار إلى أن السلطات البرازيلية أرجعت أسباب تحطم الطائرة لسوء الأحوال الجوية.