عاجل

استراحة محارب لعناصر الجيش الإسرائيلي المرابطين على الحدود الإسرائيلية مع قطاع غزة عقب الإتفاق على تمديد التهدئة لمدة خمسة أيام إضافية .
فبعد أيام من مفاوضات غير مباشرة بوساطة مصرية تم التوصل إلى هدنة قد تمنح للطرفين وقتا إضافيا لمواصلة المحادثات حول نقاط الخلاف الأساسية بهدف التوصل لهدنة دائمة.

عزام أحمد يقول:” في آخر لحظة، اتفقنا على وقف إطلاق النار لمدة 5 أيام إضافية”.

التهدئة مهددة بدوامة عنف جديدة ، لاسيما عقب قصف اسرائيل لمواقع في غزة ليل الخميس، قال الجيش الإسرائيلي إنه رد على صواريخ أطلقت من غزة.

المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي ، مارك ريغيف قال:
“اسرائيل وافقت على تمديد التهدئة ونحن مستعدون لتمديد غير مشروط لوقف إطلاق النار. لكن المشكلة هي حماس فهي اللاعب هنا ولقد انتهكت وقف إطلاق النار أو رفضت ذلك عشر مرات ولقد رأينا ذلك الليلة الماضية”.

ويحاول الغزيون استعادة حياتهم الطبيعية مع تمديد التهدئة لا سيما والعملية العسكرية الإسرائيلية على قطاع غزة خلفت مقتل حوالي ألفي فلسطيني .