عاجل

تقرأ الآن:

غينيا تعلن طحالة الطوارئ الصحية" وتغلق حدودها بسبب إيبولا


غينيا

غينيا تعلن طحالة الطوارئ الصحية" وتغلق حدودها بسبب إيبولا

غينيا تعلن “حالة الطوارئ الصحية” استجابة لتوجيهات المنظمة العالمية للصحة وتغلق حدودها، فيما أعلنت غامبيا منعها الرحلات القادمة من غينيا وليبيريا وسيراليون، وهي الدول التي بدأ يترسخ فيها فيروس إيبولا المُعدي.

هذا القرار المرفوق بتدابير وقائية يأتي بعد أن أدى فيروس إيبولا إلى وفاة أكثر من ألفِ شخص من المصابين به في ظرف نحو ثمانية أشهر، من بينهم ستة وخمسون خلال يومين فقط.

عدد الإصابات المؤكَّدة بفيروس إيبولا تُقدَّر بنحو ألفي حالة حتى الآن، ألفٌ وتسعة وستون منها توفي أصحابُها متأثرين بالحمى التي يسببها الفيروس الذي ينتقل بين البشر عبر سوائل الجسد. وقد تمكن من اختراق حدود عدة بلدان في إفريقيا الغربية هي ليبيريا، سيراليون، غينيا ونيجيريا مُحدثا هلعا في المنطقة ولدى الأمم المتحدة من إمكانية انتشاره أبعد من هذه البلدان.

الولايات المتحدة الأمريكية أرسلت قبل ساعات إلى ليبيريا أدوية تجريبية مضادة لإيبولا جربتها بنجاح نسبي على اثنين من مواطنيها مرضى بهذا الداء يخضعان للعلاج.
كما وعدت كندا من جهتها بإرسال نحو ألف وحدة من دواء تجريبي مضاد لإيبولا من ابتكار مخابرها الحكومية.

ما يجب معرفته عن إيبولا: