عاجل

عاجل

عملية دراغون لتحرير السواحل الجنوبية الشرقية لفرنسا من الالمان

تقرأ الآن:

عملية دراغون لتحرير السواحل الجنوبية الشرقية لفرنسا من الالمان

حجم النص Aa Aa

عند الدقيقة الخامسة عشرة من يوم الخامس عشر من آب/اغسطس عام 1944، وبعد سبعين يوماً على انزال النورماندي، بدأت عملية انزال قوات الحلفاء لجيوشهم عند الشواطىء الجنوبية الشرقية لفرنسا. هذه العملية التي عرفت بدراغون، هدفت لتطويق القوات النازية واجبارها على الانسحاب. اما الخطوة التالية لهذا الانزال فكانت المضي شمالاً لملاقاة قوات عملية اوفرلود في النورماندي.

بدأت عملية دراغون بقطع الطريق التي تصل باريس بمدينة مانتون الساحلية، بهدف السيطرة على مرفأي مرسيليا وطولون حيث يتحصن الالمان.

وهكذا خمسة الاف مظلي قفزوا من الطائرات في وادي الرون في عملية عرفت بروغبي.

بعدها بدأ الانزال البحري عند شواطىء لو فار.

قوتا روزي وروميو الفرنسيتان تمكنتا من قطع الطريق على الامدادات العسكرية للالمان.

قوة سيتكا الاميركية كانت مسؤولة عن تدمير البطاريات الموجود عند الجزر المواجهة لمدينة هيار.

قوات كوداك الاميركية تألفت من قوات الفا وديلتا وكاميل، كان عليها ان تصل الى شواطىء سان ماكسيم وسان رافائيل وسان كافالير سور مير.

450 الف جندي بينهم 250 الف فرنسي وجزائري ومغربي وسينغالي توزعوا على ساحل المتوسط لفرنسا. قابلهم 250 الف جندي الماني. معارك سرعان ما حسمت وافضت الى هزيمة الجيش الالماني. وفي تعليق على ذلك قال هتلر إنه اسوأ يوم في حياته.

ورغم الهجمات المضادة للالمان في دراغينيان وآرل، فان تقدم الحلفاء كان سريعاً فحررت ايكس ان بروفانس في 21 من آب/اغسطس.

وبأمر من هيتلر استسلم العديد من الجنود الالمان. اما تحرير طولون ومرسيليا فيعود الفضل بذلك للجنرال الفرنسي دولاتر دو تاسيني.

خلال اربعة عشر يوماً، تم تحرير جنوب فرنسا. مقاومون ومحررون سيجوبون شوارع المدينتين الكبيرتين وسط ترحيب حار للحشود.