عاجل

تقرأ الآن:

منظمة الصحة العالمية تؤكد أن حجم انتشار فيروس إيبولا غرب إفريقيا تجاوز التوقعات


العالم

منظمة الصحة العالمية تؤكد أن حجم انتشار فيروس إيبولا غرب إفريقيا تجاوز التوقعات

منظمة الصحة العالمية ومنظمة أطباء بلاد حدود تدقان ناقوس الخطر بشأن فيروس إيبولا الذي يضرب عددا من دول غرب إفريقيا. المنظمتان الدوليتان أكدتا أن انتشار الوباء فاق التوقعات وبات يهدد ملايين الأشخاص من سكان المنطقة.
الناطق باسم منظمة الصحة العالمية يقول:” نحن نستقبل كل يوم أعدادا جديدة من المرضى رغم فتح مراكز علاج إضافية. هذا ما يجعلنا نتأكد بأن أعداد المصابين هي أكبر بكثير مما كنا نتصور. لأجل ذلك فإن المنظمة صرحت سابقا بأننا قد نكون أسأنا تقدير حجم انتشار هذا الفيروس.”

واكتشف فيروس ايبولا في الثاني والعشرين من مارس أذار الماضي في غينيا لينتشر لاحقا في دول سيراليون وليبيريا. وتخشى المنظمات الصحية الدولية من احتمال انتقاله إلى نيجيريا حيث توفي شخص واحد على الأقل هناك إثر إصابته بهذا المرض.

رئيسة منظمة أطباء بلاح حدود، جوان ليو، التي أمضت عشرة أيام في المنطقة لمعاينة حجم انتشار الفيروس، قالت لدى عودتها في ندوة صحفية في جينيف، أن ما يحدث هناك يشبه بالحرب. هناك خوف وفزع لدى السكان. لا أحد هناك بامكانه استيعاب ما يحدث.”

وأدى فيروس إيبولا حتى الآن إلى مقتل 1069 شخصا وإصابة 1975 آخرين.
وعلى الرغم من تشديد اجراءات الوقاية، إلا أن المرض لا يزال يتقدم بسرعة في العاصمة الليبيرية، حيث أعلنت حالة الطوارىء في السادس من آب/اغسطس, بعد خمسة أيام عن إعلانها في سيراليون.