عاجل

عاجل

إيبولا يهدد بإنتشار المجاعة في مناطق العزل الصحي

تقرأ الآن:

إيبولا يهدد بإنتشار المجاعة في مناطق العزل الصحي

حجم النص Aa Aa

وباء ايبولا لا يعرف هوادة ،ومخاطره لم تعد تقتصر على أعداد الضحايا بل بات يهدد بإنتشار المجاعة في المناطق التي تم عزلها صحياً للحد من انتقال العدوى.

 .مصادر منظمة الصحة العالمية أعلنت أن أعداد ضحايا الحمى النازفة، لا تعكس مدى انتشار الوباء، وأن الوضع أكثر مأساوية.
وتسعى وكالات الغوث الدولية لإيجاد أمصال وقوافل للوصول الى المناطق التي بدأت تعاني من المجاعة بسبب الطوق الذي فرض عليها لمنع انتقال العدوى كما في غينيا، و ليبيريا، وسيراليون التي وضعتها منظمة الغذاء العالمية عند الدرجة الثالثة لخطر انتشار المجاعة .

وتعتبر منطقة نهر مانو، التي يقطنها حوالي مليون شخص مركز المرض.

وفي غينيا عمدت السلطات الى تدمير منطقة الأكشاك الفقيرة في العاصمة كوناكري، حيث تنعدم الشروط الصحية الأساسية.
هذا الشاب يعترض بالقول “هذا ما يفعلونه بنا، نحن غينيين ولسنا غرباء أفضل أن يقضي علينا وباء أيبولا بدلاً من مغادرة المكان”.

حصيلة الضحايا وصلت الى الف وتسعة وستين من أصل الف وتسعماية وخمسة وسبعين حالة مشتبه بها أو محتملة. وهذا أسوأ انتشار للوباء منذ ظهوره في العام ستةوسبعين من القرن الماضي. معظم الحالات سجلت في غينيا، وسيراليون، وليبيريا وصلت بعدها الى نيجيريا.

ما يجب معرفته عن إيبولا: