عاجل

البابا فرنسيس تلقى الترحيب من آلاف الشبان الأسيوين الذين شاركوا في القداس الذي أقامه في ميدان ديجون الرياضي والذي يتسع لخمسين ألف شخص. .

البابا شارك بالنسخة الآسيوية لليوم العالمي للشباب، وحث المشاركين لأن يكونوا مصدر الأمل والتجديد في المجتمع..

وقبل بدء الإحتفال الديني التقى البابا على انفراد بإثني عشر ناج من غرق العبارة الكورية الجنوبية التي غرقت في نيسان الماضي وأقرباء الضحايا.

واختتم قداسه بعبارات المواساة لعائلات الضحايا. والدعاء لراحة انفسهم. وكان البابا وجه رسالة الأمس إلى الكوريتين دعاهما فيه إلى الحوار ونبذ جميع الإتهامات المتبادلة والكف عن نشر القوات. وشجع الحبر الأعظم جهود سيول نحو السلام الدائم في سبيل تحقيق المصالحة والإستقرار في شبه الجزيرة الكورية. وهذه أول زيارة لزعيم الفاتيكان منذ زيارة يوحنا بولس الثاني في العام تسعة وتسعين،