عاجل

نظرة أخيرة ألقيت على جثمان مرشح الانتخابات الرئاسية إدواردو كامبوس قبل أن يوارى الثرى و هو الذي لقي حتفه يوم الأربعاء الماضي مع ستة أشخاص آخرين إثر تحطم طائرة ركاب صغيرة في منطقة سكنية في مدينة سانتوس بولاية ساو باولو.
أكثر من مئة و ستين ألف شخص جاؤوا إلى ريسيف، في الشمال الشرقي من البلاد لتشييع جثمان الحاكم السابق لولاية بيرنامبكو شمال شرق البرازيل,. و حضر المراسم لرئيسة الحالية ديلما روسيف وسلفها لويس ايناسيو لولا دا سيلفا. بعد إقامة قداس على روح الفقيد، تم دفن إدواردو كامبوس بجانب جده السياسي ميغل أراييس، وكان أرايس أحد اكبر السياسيين اليساريين في شمال شرق البلاد و الحاكم السابق لبيرنامبوكو
مارينا سيلفا وزيرة البيئة السابقة و المرشحة لمنصب نائب الرئيس هي التي اختارها الاشتراكيون كمرشح جديد للرئاسة .
و كانت الطائرة التي تقل كامبوس من ريودي جانيرو إلي مدينة جواروجا بالقرب من ساو باولو قد أخفقت في الهبوط بسبب ظروف الطقس السييء . وتحطمت فوق العديد من المباني في حي سكني في مدينة سانتوس الساحلية الواقعة علي مسافة 60 كيلومترا من ساو باولو