عاجل

سكان مدينة دونيتسك شرقي أوكرانيا يسارعون إلى المراكز التجارية لإقتناء المياه. فالمعارك المتواصلة بين القوات الحكومية الأوكرانية والإنفصاليين جعلت السكان يعيشون معاناة حقيقية مع شح المواد الغذائية وانقطاع المياه.

يقول هذا المواطن:

“لا توجد مياه لذلك قمت بشراء الماء من المركز التجاري، في حين أن المراكز التجارية الأخرى لايوجد فيها ماء”. يضيف آخر:“المسنون طلبوا مني أن أجلب لهم الماء فما عساني أن أفعل”.

المعارك جعلت ألاف الأوكرانيين يحزمون حقائبهم ويغادرون المناطق الشرقية، في حين فضل الكثيرون اللجوء إلى روسيا تحديدا إلى مدينة روستوف الحدودية حيث أقامت السلطات الروسية مخيما لإيوائهم.

يقول هذا اللاجئ:
“هذه ليست حربي أنا، فأنا لم أطلب ذلك كما أن أمي وزوجتي وعائلة زوجتي لا يؤيدون هذه الحرب. لقد تركنا كل مانملك وهنا لايوجد شيء”.

أما لاجئة أخرى فتضيف:
أختي تعيش في سوتشي، وأريد الذهاب إليها أو على الأقل محاولة ذلك.أريد أن أجد وظيفة وأعيش حياة طبيعية حتى النهاية “.

وتبقى استعادة الحياة الطبيعية حلما يرواد الكثيرين في هذا المخيم والذين يأملون في أن تتوقف المعارك قريبا ليتمكنوا من العودة لمنازلهم.