عاجل

تقرأ الآن:

إحياء الذكرى 25 لفتح الحدود بين المجر و النمسا للسماح بعبور سكان ألمانيا الشرقية


المجر

إحياء الذكرى 25 لفتح الحدود بين المجر و النمسا للسماح بعبور سكان ألمانيا الشرقية

أحيا مواطنون ألمان ، الذكرى الخامسة و العشرين لفتح الحدود بين المجر و النمسا لعدة ساعات في التاسع عشر من آب/ اغسطس عام 1989، و كان ذلك مؤشراً على قرب سقوط جدار برلين

مراسل يورونيوز، أتيلا يقول
مجريات الأحداث جمعت بين ألمانيا والمجر عام 1989 ، لأنه كان بداية شرخ في الستار الحديدي في أوروبا. في أيامنا هذه الصلات الموجودة بين برلين وبودابست هي أكثر برودة، و لكن الشعب الألماني لن ينسى أبداً ما حدث هنا

رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان حظر التظاهرة
و تعود وقائع الحادثة حينما قام مواطنون من ألمانيا الشرقية بالذهاب إلى الحدود المجرية مع النمسا ، التي رفعت منها الاسلاك الشائكة ، و هذا تحت غطاء قضاء العطلة، لكن الهدف كان عبور الحدود و الوصول إلى ألمانيا الغربية

أحد منظمي التظاهرة من برلين يقول
فقط المجريون من يستحق الاحترام، الامر لا يصدق هذا المكان هو التاريخ على الاطلاق

و فتحت الحدود لمدة ثلاث ساعات، ما سمح لأكثر من ستمائة ألماني شرقي بعبورها فكان الحدث تاريخيا سبق سقوط جدار برلين لكنه لم يحظى بنفس التخليد