عاجل

هدوء حذر يخيم هلى فرغسن بعد الاضطرابات التي شهدتها بعد مقتل مايكل براون على يد ضابط أمن .
البارحة، تجمع مئات المتظاهرين رافعين لافتات ومطلقين هتافات مطالبة بالمساواة في تعامل الشرطة مع المواطنين من مختلف الأعراق.
في سياق آخر، و من شانه أن يزيد من حدة التوتر، قتلت الشرطة الأميركية أمس الثلاثاء رجلا أسود مسلحا بسكين في سانت لويس بميزوري, المدينة التي إحدى ضواحيها فرغسن .
, وتردد أن القتيل سرق مشروبي طاقة وحلويات من متجر وأنه لوح بسكين لضباط الشرطة الذين كانوا يواجهونه.
سام دوتسون، رئيس قسم الشرطة، بسانت لويس
“توجه المتهم نحو ضباط الشرطة و تحدث إليهم مستفزا و هو يمسك حزامه ثم أخرج سكينا و هاجمهم و طلب من الضباط أن يطلقوا عليه النار، و أن يقتلوه “ وبدأت قوات الحرس الوطني الأميركي انتشارها منذ الاثنين في مدينة فرغسن في حين أعلن المحافظ حاكم ولاية ميزوري الأميركية جاي نيكسون رفع حظر التجول الذي فرض على البلدة بعد احتجاجات ضد الشرطة إثر مقتل الشاب الأسود مايكل براون .