عاجل

تقرأ الآن:

دعوات دولية للمشاركة في إحتواء تنظيم الدولة الإسلامية


سوريا

دعوات دولية للمشاركة في إحتواء تنظيم الدولة الإسلامية

الرئيس الأميركى باراك أوباما يشدّد على ضرورة مشاركة شعوب وحكومات دول الشرق الأوسط من أجل إستئصال سرطان تنظيم الدولة الإسلامية فى العراق والشام من المنطقة. باراك أوباما أشار إلى أن تنظيم الدولة الإسلامية ليس له مكان فى هذه الأيام على خلفية ذبح المراسل الأميركي جيمس فولي على يد التنظيم.

“ ستواصل الولايات المتحدة الأميركية القيام بما يتوجب علينا لحماية شعبنا. سنكون يقظين وسنعمل بلا هوادة. وعندما يتعرض الأمريكيين إلى الأذى في أي مكان سنقوم بما هو ضروري لتحقيق العدالة وسنعمل جنبا إلى جنب مع الآخرين ضد تنظيم الدولة الإسلامية “، قال الرئيس الأميركي باراك أوباما.

وقال اوباما في تصريح إنّ تنظيم الدولة الإسلامية يقترف إبادة جماعية وليس لديه عقيدة أو حس إنساني، مؤكدا أنّ بلاده ستبذل قصاري جهدها وبالتعاون مع حلفائها من إحقاق الحق، والقضاء على الإرهاب.

من جهته عقد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون سلسلة اجتماعات طارئة حول التهديد، الذي يشكله إرهابيو الدولة الاسلامية، وذلك بعد الإعلان عن مقتل الصحافي الأميركي جيمس فولي بأيدي مسلحي التنظيم الإسلامي المتطرف. وأكدت القوى الأوربية الرئيسية أنها تعتزم التحرك للتصدي لوحشية مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية المتطرف الذين يحاولون إقامة خلافتهم في العراق وسوريا.

“لم نحدد بعد هوية الشخص المسؤول عن هذا العمل، ولكن يرجح أكثر فأكثر أنه مواطن بريطاني. الأمر مروع جدا، نعلم أنّ عددا من المواطنين البريطانيين سافروا للعراق وسوريا، للمشاركة في التطرف والعنف، وماذا يجب علينا فعله هو مضاعفة جهودنا لمنع الناس من التنقل إلى هناك“، قال ديفيد كاميرون.

بالنسبة لعائلة الصحفي جيمس فولي المر مروع للغاية والدة الصحفي قالت: “ كنا نعلم أنه جيم. لم نرغب في مشاهدة الفيديو “. أما الوالد فقال:” للإجابة على سؤالكم، تعلمون أنّ الأمر مروع. بمعنى أنّ الناس يموتون بطرق مختلفة ولكن هذه الطريقة هي الأكثر فظاعة. إنني على يقين بمقدار الألم الذي تعرض له وقسوة طريقة إعدامه وخلافا للجميع هذا يشهد على شجاعته . لقد كان شجاعا حتى النهاية”.

واختطف جيمس فولي في محافظة إدلب في شمال سوريا في الثاني والعشرين تشرين الثاني-نوفمبر ألفين وإثني عشر. وسبق له وأن قام بتغطية الحرب في ليبيا وانقطعت اخباره عن عائلته منذ ذلك الحين رغم حملة للحصول على معلومات.