عاجل

فرضت روسيا حظرا على استيراد جميع الفواكه والخضراوات من بولندا، وذلك نتيجة وجود بقايا مبيدات حشرية وآفات فى الفاكهة خاصة التفاح.

وأوضحت وكالة “إيتار تاس” الروسية للأنباء أن الخبراء الروس وجدوا أن المنتجات النباتية البولندية تجاوزت المستويات المسموح بها، من بقايا مبيدات الآفات التى قد تشكل خطرا على الصحة العامة.

وأشار الخبراء الروس إلى أن المبيدات الزائدة تتواجد بنسبة 90٪ من فى التفاح البولندي والكرز والخوخ، حيث تعد بولندا هى أكبر مورد للتفاح إلى السوق الروسية.

وقال مساعد رئيس هيئة الرقابة الزراعية الروسية أليكسى أليكسيينكو: “اتخذنا قرارا بفرض قيود على واردات جميع أنواع الفواكه والخضراوات تقريبا من بولندا إلى روسيا، على خلفية الانتهاكات المتكررة فى الوثائق ولاحتوائها على آفات زراعية”.

ووفقا لوزارة الاقتصاد البولندية تراجعت صادرات هذا البلد إلى روسيا فى النصف الأول من العام الحالى بنسبة 7.7% إلى 5 مليارات دولار، وتراجعت توريدات المنتجات الزراعية بنسبة 17.6% كما تم تسجيل انخفاض كبير فى توريدات الفواكه والخضروات، بما فى ذلك التفاح والطماطم.

و أصبح التفاح أحدث موضوع خلاف في العلاقات بين روسيا وبولندا، بعض البولنديين أكدوا أنهم سيبذلون المزيد من الجهد غير المعتاد لإلتهام الكثير من التفاح كتعبير قوي عن رفضهم لقرار بوتين.

ودعت وسائل إعلامية خاصة إلى ضرورة الوقوف في وجه بوتين وذلك بتناول المزيد من التفاح وشرب عصيره وذلك بهدف مواجهة الخسائر المالية الناجمة عن الحظر الروسي.
الدعوة لاقت صدى واسعا في مواقع التواصل الإجتماعي في بولندا وخارجها، حيث انتشرت الصور الشخصية للبولنديين الذين يأكلون التفاح في مختلف صفحات الفيس بوك وتويتر.

وظهرت عبارة تتداول بكثرة على صفحات مواقع التواصل الإجتماعي والتي تقول: “تناول تفاحة نكاية في بوتين”