عاجل

إنه الذهب الأخضر أو القنب الهندي لأغراض طبية، والذي بدأ يجذب انتباه المستثمرين الأمريكيين خلال العامين الماضيين .
رأس المال الاستثماري حتى الأكثر جسارة وحباً للمغامرة، ظل ينأى بنفسه بعيداً عن قطاع القنب الهندي لأغراض طبية إلى العام ألفين واثني عشر، وذلك بسبب حالة عدم اليقين للإطار التشريعي في الولايات المتحدة.
اثنتان وعشرون ولاية لديها قوانين تنظم صنع الماريجوانا الطبية وفق تشريعاتها، مما يعطي السوق مظلة للنمو والازدهار كما يقول الصحافي المختص كريس والش :

هناك مائة مليون دولار على الاقل جديدة ضخت في هذا القطاع، فقط في الشهرين الماضيين. لذلك نحن نرى هذا الاتجاه مستمراً ومتزايداً. الحواجز أمام هذا الاستثمار تتراجع في كل مكان. قبل عدة سنوات كانت الحكومة الأمريكية تستهدف شركات الماريجوانا الطبية وتغلقها وتضع أصحابها في السجن، لكن هذا لم يحدث هذا العام على الإطلاق.

أحدث التقديرات تتحدث عن قيمة الماريجوانا الطبية الامريكية بنحو مليارين ونصف دولار هذا العام، ولكن يتوقع أن تصل إلى تسعة مليارات دولار في عامين.

في أيار/مايو الماضي، مرر مجلس النواب الأمريكي تدبيراً يرشد وكالة مكافحة المخدرات بوقف استهدافها لشركات الماريجوانا الطبية في الولايات التي تكون فيها هذه العيادات أو الشركات قانونية الصبغة. تقديرات تقريبية، تتحدث عن توسع في قيمة سوق الولايات المتحدة من عشرة مليارات إلى نحو مائة وعشرين مليار دولار سنوياً، ولكن هذه الأرقام تشمل الاستخدامات الترفيهية وطنياً.

لمعرفة المزيد حول موضوع الاستثمار في مجال القنب الهندي لأغراض طبية، يورونيوز تحدثت مع كريس والش، رئيس تحرير مجلة “ماريجوانا بيزنس ديلي.”

النسخة الكاملة من المقابلة التي أجراها بول ودلي متاحة للاستماع باللغة الإنجليزية.

Chris Walsh