عاجل

تقرأ الآن:

منظمة إغاثية تحتفل بتعافي أميركييْن من الإصابة بفيروس إيبولا


الولايات المتحدة الأمريكية

منظمة إغاثية تحتفل بتعافي أميركييْن من الإصابة بفيروس إيبولا

خبر سعيد مفاده تعافي الطبيب الأميركي كينت برانتلي ونانسي رايتبول من فيروس إيبولا. وجرى نقل برانتلي ورايتبول إلى أتلانتا في الولايات المتحدة للعلاج بعد أن ثبتت إصابتهما بالفيروس في ليبيريا، عندما كانا يسهران على علاج المصابين. الطبيب كينت برانتلي قال بالمناسبة:

“ هذا اليوم يمثل معجزة، ويسرني أن أكون على قيد الحياة. في أذار – مارس، علمنا أنّ فيروس إيبولا كان في غينيا وامتد إلى ليبيريا، بدأنا التحضير للأسوأ. ولم نستقبل أول مصاب بإيبولا إلاّ في يونيو – حزيران، وعندما وصل المريض كنا على أتمّ الاستعداد. يوم الأربعاء الثالث والعشرين يوليو – تموز، استيقظت مع شعور بالألم ثمّ أخذت حياتي منعطفا غير متوقع عندما تمّ تشخيص مرض فيروس إيبولا بجسمي”.

وقد تمّ في وقت سابق تقديم العلاج للأميركيين في إفريقيا بواسطة مصل تجريبي لم يتم استخدامه على البشر قبل ترحيلهما. فيروس إيبولا تسبب في مقتل ألف وثلاثمائة وخمسين شخصا من أصل ألفين وأربعمائة وثلاثة وسبعين مصاب حسب أحدث تقرير صادر عن منظمة الصحة العالمية.

ما يجب معرفته عن إيبولا: