عاجل

تقرأ الآن:

هل سيتذوق الروس مجدداً طعم "الهمبرغر" الأمريكي؟


روسيا

هل سيتذوق الروس مجدداً طعم "الهمبرغر" الأمريكي؟

بدأت هيئة حماية المستهلك الروسية عمليات مراقبة لسلامة الأغذية في فروعِ سلسة المطاعم الأمريكية“ماكدونالدز” في مختلف أرجاء روسيا. القرار يأتي بعد تعليق العمل في أربع مطاعم لـ “لماكدونالد” في العاصمة موسكو بسبب ما وصف بخرق لــ “قواعد السلامة الصحية”. العديد يعتقدون أن الإجراء يأتي رداً على العقوبات الغربية على روسيا. يقول مواطن روسي: “علينا استبعاد فكرة الدوافع سياسية. بحسب معلوماتي، العملية الإنتاجية تتم كلها في روسيا، فقط العلامة التجارية أمريكية”. يقول آخر: “لقد وجهوا لنا ركلات عدة بعقوباتهم. لم لا نرد لهم الصاع صاعين؟ علاوة على ذلك فإن ماكدونالدز يرمز لكل ما هو غربي. أظن أن الإغلاق ذو دلالات و يُظهر أننا قادرون على الرَّد”.

روسيا تضم على أرضها438 فرعاً لسلسلة المطاعم الأمريكية. أبرز الفروع الأربع التي تم إغلاقها في موسكو، هو الفرع الذي افتتح في نهاية الحقبة السوفيتية، واعتبر لفتةً انفتاح على الغرب. لدى افتتاحه في عام 1990، آلاف الأشخاص اصطفوا في ساحة بوشكين وسط موسكو بانتظار دورهم. و السلسلة تقول إن المطعم يعتبر أكثر فروعها ارتياداً في العالم.

الازدحام أحد مطاعم ماكدونالدز في موسكو

رتل من عشرات الأمتار من الروسيين في حقبة الاتحاد السوفيتي بانتظار دورهم للحصول على شطيرة الهمبرغر الأمريكية.

علاقة الحرب الباردة بين الاتحاد السوفيتي و الولايات المتحدة قد تكون موضوعاً للتندر، كأن نرى صورة وجه لينين مطبوعة على العلامة التجارية لماكدونالندز. وكتب عيليها "ماك لينينز".

السلسلة الأميركية كانت قد أقفلت في نيسان مطاعمها الثلاثة في القرم، بعد ضم شبه الجزيرة إلى روسيا قائلة إن تعليق أنشطة مطاعمها في القرم “مؤقتا“، يعود بـ“أسباب تتعلق بالتشغيل”. و سحبت السلسلة عناوين مطاعمها في سيمفيروبول وسيباستوبول ويالطا من موقعها على شبكة الانترنت. إغلاق “ماكدونالذ” في القرم تزامن مع إغلاق العديد من المصارف الأوكرانية. بعد إغلاق المطاعم الثلاثة السلسلة عرضت على موظفيها في القرم أعمال مشابهة في فروعها في أوكرانيا. بالإضافة إلى دفع نفقات النقل إلى المكان الجديد و تحمل نفقات السكن لمدة ثلاثة أشهر. و أعلمتهم بأن من يريد أن يبقى في القرم يمكن أن يلغي عقده معها بحسب القانون الأوكراني لا القانون الروسي.