عاجل

أشهر عجاف للمصارف الخاصة السويسرية التي تردت في عام ألفين وثلاثة عشر مع الخسائر المعلنة في الثلث الأخير
الأداء السئ يرجع جزئيا إلى مدفوعات بقيمة تسعمائة وسبعة وثمانين مليون دولار كجزاء قضائي لانتهاكات مزعومة لأنظمة الضرائب في الولايات المتحدة.

تقرير جامعة سانت غالن، أظهر أن تسعة وخمسين مصرفاً من أصل أربعة وتسعين، سجل تراجعاً في الأداء، مقارنة مع واحد من خمسة بنوك في عام ألفين واثنين عشر.

ما مجموعه واحد وعشرين من أصل تسعة وأربعين من البنوك الخاصة، اضطرت إلى تخصيص مصاريف إضافية لأحكام الغرامات لتي فرضاتها السلطات الأمريكية فضلا عن رسوم الاستشارات.