عاجل

عاجل

البنتاغون يعترف بتنفيذ عملية إنقاذ رهائن، باءت بالفشل

تقرأ الآن:

البنتاغون يعترف بتنفيذ عملية إنقاذ رهائن، باءت بالفشل

حجم النص Aa Aa

بعد الفيديو الصادم الذي يصور ذبح صحفي أمريكي خطف في سوريا من قبل مقاتل الدولة الإسلامية، أكد البيت الابيض صحة الشريط الذي تم بثه على الأنترنت حيث ظهر رجل ملثم باللباس الأسود من تنظيم الدولة الاسلامية يقطع رأس جيمس فولي.
هذا و قالت وزارة الدفاع الامريكية إنها نفذت في وقت سابق هذا العام محاولة لإنقاذ الصحفي جيمس فولي ورهائن أمريكيين آخرين محتجزين في سوريا في عملية قالت الوزارة إنها تكللت بالفشل . لأن الرهائن لم يكونوا موجودين في الموقع المستهدف.
وهددت الجماعة المتشددة أيضا باعدام ستيفن سوتلوف وهو صحفي أمريكي آخر تحتجزه
ديان فولي، والدة جيمس فولي

“ لقد تحدثنا للتو مع الرئيس و قد أطلعنا بما قامت به إدارته و مما لم يكن متاحا لنا الاطلاع على حيثياته من قبل،و قد لقي الأمر استحسانا لدينا ،فنحن نقدر الجهود المبذولة وقد التمسنا من الرئيس الركون إلى استراتيجية مغايرة من أجل إنقاذ حياة ستيفن وآخرين أيضا “
هذا و رجح رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون أ يكون الشخص الذي ظهر في شريط الفيديو وهو يقتل الصحافي الأميركي جيمس فولي, بريطانيا, وهو ما رجحته الولايات المتحدة أيضا.
ديفيد كاميرون،رئيس الوزراء البريطاني: “لم نحدد بعد هوية الشخص المسؤول عن العمل و الذي يظهر في الفيديو , ولكن يرجح أكثر فأكثر أنه مواطن بريطاني. إنه أمر يثير صدمة كبيرة. لكننا نعلم بأن عددا كبيرا من الرعايا البريطانيين توجهوا الى العراق وسوريا للتطوع لممارسة التطرف والعنف”. وذكر كاميرون بالتدابير التي يمكن للحكومة اتخاذها حيال هؤلاء الأشخاص ومنها سحب جوازات السفر والاعتقال والملاحقة القضائية والتصدي لحملات الدعاية على الأنترنت