عاجل

تقرأ الآن:

أوبرا التروفاتوري ...عرض استثنائي في مهرجان سالزبورغ


موسيقي

أوبرا التروفاتوري ...عرض استثنائي في مهرجان سالزبورغ

In partnership with

أوبرا التروفاتوري للموسيقي فيردي، كانت ضمن برنامج هذا العام في مهرجان سالزبورغ، وذلك بفضل عملية انتقاء رائعة.
التروفاتوري أوبرا تحظى بشعبية كبيرة على الرغم من كونها مظلمة وبها العديد من فصول الحب والانتقام وصولا إلى أمٍّ أُحْرِقَتْ حية أو أخ اختفى بطريقة مأساوية، عناصر تشكل تحفة فنية خالدة.

المايسترو، دانييل غاتي يقول:

“ لن أكشف شيئا إن قلت إن أداء التروفاتوري هو على الأقل أقل تعقيدا من أوبرا سيمون بوكانيغرا، لكن هذه الأوبرا تمنحنا واحدا من أجمل العروض الأوبيرالية التي لم نشهدها أو لم تكتب من قبل”.

في الأوبرا، رجلان يتنافسان على قلب الجميلة ليونورا، التينور مانريكو والباريتون الكونت دي لونا،
دور أداه بِرُقي استثنائي بلاسيدو دومينغو.

بلاسيدو دومينغو:

“كانت بداياتي في سالزبورغ وذلك قبل تسعة وثلاثين عاما. العام المقبل سنحتفل بالعام الأربعين هنا في هذا المهرجان المميز، احتفال بأول أداء كان برفقة المايسترو فون كاراغان في العام 1975 في أوبرا “دون كارلو” لفيردي” .

دومينغو يضيف:

“طاقتي وحماسي لا يزالان كما كانا، وأعتقد أن ليونورا وإن لم تقع في حب مانريكو، كانت لن ترفض الكونت دي لونا”.

التينور الذي أدى دور مارينكو يعلق قائلا:

“برفقة المايسترو غاتي، حاولنا أن نستغل تنوع الأصوات، تنوع ضروري لتفسير أوبرا فيردي والذي عادة ما يتم إغفاله، وبدل من التركيز على البراعات الصوتية ركزنا على الأبعاد الخفية للموسيقى مثلما ألفها فيردي… فنحن لم نؤلف شيئا استثنائيا”.

بالنسبة لدانييل غاتي: “للتحكم في التروفاتوري، نحتاج لأربعة موسقيين استثنائيين، لأن عليهم اختراق وتجسيد العنصر الموسيقي في حالته النقية”.

اختيار المحرر

المقال المقبل
مهرحان غليندبورن ... 80 عاماً من الهوس والتجديد في الاوبرا

موسيقي

مهرحان غليندبورن ... 80 عاماً من الهوس والتجديد في الاوبرا