عاجل

سكان برشلونة الإسبانية غير راضين عن تصرفات السياح المفرطة في تعاطي المشروبات الكحولية والتسبب في الفوضى في شوارع مدينتهم وضواحيها، فضلا عن التجول شبه عراة أو حتى عراة في شوارعها.
لهذه الأسباب، قرروا تنظيم تجمع احتجاجي ليل الخميس للمطالبة باحترام قواعد العيش في مدينتهم.

القطرة التي أفاضت الكأس هي خروج ثلاثة سياح إيطاليين عراة يجرون ليلا في الشوارع.

إحدى المحتجات تقول غاضبة:

“هذه العربدة، والقفز من الشرفات وغيرها، هذه الأمور لا نريدها أن تحدث لدينا. إنها مزعجة. لم نعد نستطيع النوم حتى على الساعة الثالثة صباحا. هناك سُيَّاح يتجولون بزي السباحة وحتى عراة. هذا غير مقبول”.

وسبق هذا الاحتجاج تجمع يندد بمثل هذه التصرفات وبالكراء غير القانوني لشقق لفائدة السياح في أحياء سكنية لا تحتمل الفوضى والصخب الليلي.

محتجة أخرى قالت منزعجة:

“إنهم لا يحترموننا..يتقيؤون ويتبولون حيثما شاؤوا. لقد تجاوزا كل الحدود”.

سلوكات السياح لا يبدو أنها ستتغير فورا بمجرد احتجاج مئات السكان في برشلونة في حال لم تتخذ السلطات خطوات بهذا الصدد.
لكن مثل هذه التدابير الحكومية قد لا يوافق عليها الذين يعيشون من السياحة.