عاجل

من دون مفاجآت، اختار رئيس الوزراء التركي الحالي ورئيس الجمهورية المنتخب رجب طيب أردوغان وزير الخارجية أحمد داود أوغلو لتولي منصب رئيس الحزب الحاكم ورئيس الوزراء المقبل. اختيار توقعته الأوساط السياسية نظرا لقرب أردوغان من داود أوغلو.
لحدّ الآن، وحسب الدستور التركي، يتمتع رئيس الوزراء بالكثير من الصلاحيات، لكن أردوغان المنتخب حديثا لرئاسة البلاد يسعى إلى اعتماد تعديلات جديدة تسمح له بتوسيع صلاحيات رئيس الجمهورية، فهو لن يبقى في الظل حسب المحلل السياسي آندريو فينْكَلْ:

“ إنه رجل يملك بعض المهارات البلاغية، ويَعتقد أنه يملك شعبية في البلاد، يتمتع بتأييد معين، ولكن دون مباركة رجب طيب أردوغان، الرئيس الجديد لتركيا، لن يكون له أي حضور سياسي”.

لا أحد في تركيا يعتقد أنّ رئيس الوزراء الجديد سيفرض رؤيته للحكومة. الرئيس المنتخَب كان قد أعرب عن نيته السيطرة شبه المطلقة على البلاد، حيث يخطط أردوغان لتعديل الدستور لتعزيز صلاحياته كرئيس للجمهورية في ظلّ نظام رئاسي نددت به المعارضة.