عاجل

بضعة أسابيع مضت على إنفاذ العقوبات الأخيرة بين روسيا والإتحاد الأوروبي.

الجانبان بدءا يستشعران مفاعيل الجزاءات، وشرع كلٌ في تبني إجراءات لدعم أسواقها.

الاتحاد الأوروبي كثف مساعداته للمزارعين الأوروبيين الذين لا يستطيعون بيع منتجاتهم إلى روسيا بسبب عقوبات موسكو.

وفي الوقت نفسه، يئن المستهلكون الروس من وقع حظر الواردات الغربية، بسبب ارتفاع أسعار المواد الغذائية.

التدابير أدت أيضاً إلى وقف شركة منخفضة التكلفة تابعة للخطوط الجوية الروسية أيروفلوت، فضلاً عن مشاكل لمنظمي الرحلات السياحية . سوف نبحث في مفاعيل كل ذلك على عطلات السياح المزمعة.

كل ذلك في حلقة هذا الأسبوع من بيزنس ويكلي.