عاجل

تقرأ الآن:

اجتماع طارئ للأمم المتحدة بعد دخول قافلة المساعدات الروسية إلى أوكرانيا


أوكرانيا

اجتماع طارئ للأمم المتحدة بعد دخول قافلة المساعدات الروسية إلى أوكرانيا

لم يتردّد السفير الروسي لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين في الردّ على اتهامات كييف لموسكو بالقيام بعملية غزو بُعيْد دخول قافلة المساعدات الإنسانية الأراضي الأوكرانية من دون موافقة السلطات المركزية في كييف. السفير الروسي قال: “بدأنا التحرك فقط عندما تلقينا مذكرة رسمية من الحكومة الأوكرانية تؤكد استعدادها لقبول المساعدات. الأمر يتعلق بعملية كبيرة كان الناس في أمسّ الحاجة إليها. لذلك، من غير الممكن أن نتحايل في مثل هذه الأمور، لم يكن بإمكاننا تحمل ما يحدث لذا قررنا المضي قدما ونأمل أن يتمّ توزيع المساعدات الإنسانية في ظروف جيدة”.

كييف ما زالت تتهم موسكو بالقيام بعملية غزو. مساعد السفير الأوكراني لدى الأمم المتحدة أولكسندر بافليشنكو وصف ما قامت به موسكو “بالانتهاك الصارخ لسيادة كييف“، خاصة وأنّ بلاده لاتعلم بما تقله قافلة المساعدات.

“نعتقد أنه لا يمكن للاتحاد الروسي تبرير هذه الأعمال من منظور الضرورة الملحة لإيصال المساعدات الإنسانية إلى شرق أوكرانيا، نحن لسنا على بينة بمضمون الاتفاق بين الجانب الروسي والمتمردين في لوغانسك. ولا نستبعد إمكانية وجود عمليات استفزازية مخطط لها“، قال مساعد السفير الأوكراني لدى الأمم المتحدة.

وفي ظلّ تأزم الأوضاع، نددت الأمم المتحدة والاتحاد الأوربي “بالانتهاك الصارخ” للحدود الأوكرانية، كما طلبت واشنطن من موسكو سحب قافلة المساعدات من أوكرانيا بشكل فوري مهددة إياها بفرض المزيد من العقوبات. وفقا للبنتاغون، تملك روسيا الوسائل اللوجستية للقيام بغزو سريع لشرق أوكرانيا حيث يرابط على الحدود أكثر من ألف جندي.