عاجل

جواد ظريف يزور العراق ويَعِد بالمساعدة في مكافحة "الدولة الإسلامية"

تقرأ الآن:

جواد ظريف يزور العراق ويَعِد بالمساعدة في مكافحة "الدولة الإسلامية"

حجم النص Aa Aa

وزير الشؤون الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف يحل في العراق في زيارة تدوم يومين، التقى خلالها رئيس الحكومة السابق نوري المالكي وخليفته حيدر العبادي.
وأعلن ظريف أن بلاده مستعدة لمساعدة العراق لمواجهة التنظيم المُسمَّى “الدولة الإسلامية“، لكن دون التدخل العسكري المباشِر نافيا مشاركة الجنود الإيرانيين في المعارك ضد عناصر هذا التنظيم إلى جانب الأكراد في شمال العراق. وقال إن مكافحة هذا التنظيم تتطلب تظافر الجهود الدولية.

قوات البشمركة الكردية التي تحاول استرجاع مواقع من تنظيم “الدولة الإسلامية” تطالب الغرب بتسليحها، والغرب الذي بدا مترددا حتى الأسابيع الأخيرة، أصبح لا يمانع.

غير أن إمكانية التسليح بحجة مكافحة تنظيم “الدولة الإسلامية” تعتبرها أوساط خبيرة بالملف العراقي مجرد ذريعة لإضعاف بغدادا وتعزيز قدرة إقليم كردستان على إعلان استقلاله، وبالتالي الشروع في تقسيم العراق فعليا على الأرض الذي تعذَّر تحقيقه منذ الغزو الأمريكي في العام 2003م، وكان يتطلب إنضاج الظروف على مدى نحو عقد من الزمن.

عثمان عبد القارئ كالار أحد المسؤولين في القوات الكردية يقول:

“نحن بحاجة إلى أسلحة..إلى أسلحة متطورة مثل تلك التي يستخدمها الجهاديون. هذه الأسلحة هي التي ستسمح لنا بتأديبهم وطردهم من أرضنا”.

الهجوم الذي يشنه تنظيم “الدولة الإسلامية” على منطقة بيجي في محافظة صلاح الدين، شمال بغداد، في محاولة للسيطرة على مصفاة النفط المحلية، أدى إلى وقوع معارك ضارية خلال الساعات الأخيرة مع القوات الحكومية العراقية التي تمكنت من إفشال الهجوم.